مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)
للاطلاع على آخر المبادئ التوجيهية للعودة لممارسة الرياضة خلال جائحة كوفيد 19 ، يرجى الضغط هنا

خدمات العلوم الرياضية

خدمات العلوم الرياضية

توافقًا مع الرسالة السامية لمستشفى سبيتار والتي تهدف إلى مساعدة الرياضيين على المنافسة بأقصى إمكانتهم والوصول إلى أعلى مستويات الأداء، يسهم البرنامج الوطني للطب الرياضي بدور رائد في تقديم خدمات قسم العلوم الرياضية للأندية والاتحادات في دولة قطر. حيث يشكل البرنامج الوطني للطب الرياضي نقطة اتصال محورية مع كافة الأطراف ذات العلاقة، كما يعمل على تيسير دمج خدمات العلوم الرياضية في الملاعب ومواقع التدريب والفعاليات.

وتحث هذه الاستراتيجية المدربين على تبني خطط الأداء الفعالة للمنافسات والمعسكرات الرياضية والتدريبات، فضلًا عن التركيز على التطوير الشامل للرياضيين داخل مستشفى سبيتار وأكاديمية أسباير وجميع الأندية والاتحادات الرياضية في دولة قطر.

التميز في رياضة كرة القدم

انفرد البرنامج الوطني للطب الرياضي بإطلاق مبادرة التميّز في رياضة كرة القدم، والتي تأتي في طليعة البرامج التي تهُدف إلى تحقيق التطوير على المدى الطويل للاعبي كرة القدم في دولة قطر.

وتتضمن أهداف هذه الخطة الفعّالة، التي ستمتد من أربع إلى سبع سنوات، وضع برامج لتطوير أداء اللاعبين دون سن الرابعة عشرة وسن العشرين عامًا، وضمان توافقها مع جوانب التنمية البدنية والنفسية والفنية والتدريب التكتيكي، والتي من شأنها صقل مهارات اللاعبين والنهوض بإمكاناتهم الرياضية.

هذا وتساعد كل من المعدات والخبرات التطبيقية لعلم وظائف الأعضاء وتدريبات اللياقة البدنية في أندية كرة القدم على بناء نهج متكامل لتوظيف العلوم الرياضية من أجل الوصول للأداء الأمثل. وفي الوقت ذاته يسهم الإشراف على اللاعبين، من أجل تحليل بيانات الأداء التي قد تؤثر على علاج وإدارة الإصابات، في تطوير منصة موحدة للاعبي كرة القدم من كافة الفئات العمرية.

ويركز برنامج التميز في كرة القدم على نظام تدريب بدني معتمد ومُجرَّب، والذي يجمع بين التدريب البدني ومستوى نضج اللاعبين من خلال النموذج طويل المدى لتطوير الرياضيين (LTADM) في دولة قطر

ومما لا شك فيه أن تحويل المعارف والعلوم الرياضية إلى ممارسات تطبيقية للتدريب يشجع على الارتقاء بحصص التدريب العادية وتوجيهها نحو التطوير المستمر لأداء اللاعبين، في حين يتيح علم وظائف الأعضاء التطبيقي في الأندية مجالًا لاتساق عملية الإشراف على الاختبارات البدنية ومعدل ضربات القلب ودرجة شدة التدريب، وذلك من أجل توفير البيانات اللازمة لتسهيل الاستفادة من علم النفس الرياضي وأسس التغذية ليبقى لاعبونا دائمًا في الصدارة.

هذا وقد تم توحيد الأساليب والتقنيات لضمان توافق معلومات جميع موظفي الاختبارات وإدارة البيانات وإتقانهم لمهام عملهم، بما في ذلك الدراسات التي أجريت للتأكد من الاعتماد على الأدوات المستخدمة في تطبيق هذه المناهج. كما يستند برنامج التميز في كرة القدم أيضًا إلى بناء علاقات قوية ومستمرة مع كافة الأطراف الرئيسية ذات العلاقة لضمان تنسيق واستدامة منهج تطوير لاعبي كرة القدم في قطر.