مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)
للاطلاع على آخر المبادئ التوجيهية للعودة لممارسة الرياضة خلال جائحة كوفيد 19 ، يرجى الضغط هنا

طب الأسنان الرياضي

ويلتزم قسم طب الأسنان الرياضي بتوفير أعلى معايير الرعاية الصحية الشاملة للرياضيين، وذلك من خلال تبني أفضل الممارسات المتاحة للعناية بالأسنان، بالإضافة إلى تثقيفهم بشأن صحة الأسنان والوقاية من الإصابات، وهو ما يساعدهم على التميّز والوصول إلى أفضل أداء.

وتُعد جراحات الفم أحد أهم العناصر العلاجية لإصابات الرياضة لدى اللاعبين، إذ تعتبر المنطقة الأكثر تعرضًا للإصابة بالفم هي الأسنان الأمامية العلوية، ويعمل فريق عمل قسم طب الأسنان الرياضي بمستشفى سبيتار إلى جانب أحد الاستشاريين المعروفين في مجال جراحة الفم عالمياً، بتفاني لتوفير المشورة الطبية الصحيحة والخدمات العلاجية الشاملة لكل مريض.

ومن جهة أخرى، تعد الوقاية من إصابات الأسنان من أهم جوانب طب الأسنان الرياضي. وتعمل واقيات الأسنان على حماية الرياضيين من التعرض لإصابات الفم الناجمة عن ممارسة الرياضة، حيث  توفر حماية كاملة للأسنان واللثة والشفتين، كما ينبغي ارتداؤها أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية.

هذا ويضم مستشفى سبيتار معملًا داخليًا متطورًا لطب الأسنان، والذي يعمل على تصنيع واقيات الأسنان والواقيات الليلية عالية الجودة والمصممة خصيصًا وفق احتياجات وقياسات كل رياضي. وذلك من خلال استخدام مادة معينة مخصصة للاستخدام الرياضي.

وسعيًا إلى تعزيز إمكانيات الحصول على فم صحي وتحسين الصحة العامة للرياضيين، يعمل قسم طب الأسنان بمستشفى سبيتار على الالتزام بأعلى مستويات الجودة العلاجية وتوظيف أفضل الوسائل التعليمية والتثقيفية من أجل ضمان تلقي المرضى للرعاية المتخصصة التي يحتاجونها.

تتم المعالجات السنية التعويضية بأفضل التقنيات التي يستخدمها مستشفى سبيتار لتحقيق التميّز في مجال طب الأسنان الرياضي، وهي تشمل الحشوات السيراميكية الكاملة والتيجان والجسور والكسوات. ويتم إدخال الترميمات باستخدام مواد ذات قابلية للتوافق مع مينا الأسنان الطبيعية للمريض، مما يتيح لطبيب الأسنان إنقاذ أكبر قدر ممكن من الأسنان السليمة. وفي الوقت ذاته تُستخدم حشوة لا تساعد على تقوية السن فحسب، بل تتميز أيضًا بشكل وملمس طبيعي.

ويتم توفير علاج اللثة لعلاج الأسنان التي وصلت إلى مرحلة اضمحلال اللب (العصب) و لم يعد العلاج الترميمي خياراً، ويتم تنظيف اللب (حشوة) وملئه بمادة خاصة لمنع المزيد من المضاعفات. ومعظم علاجات اللثة يتبعها علاج التعويضات السنية، إذ أن بنية الأسنان تصبح ضعيفة.

وباستخدام أحدث المعدات والتقنيات، بات هدفنا تحسين الخدمات المُقدمة للمرضى من خلال استخدام آخر ما توصل إليه العلم من ممارسات في علاج الأسنان، وذلك حتى يتمتع المرضى بفم صحي.

هذا ويمتلك قسم طب الأسنان الرياضي في مستشفى سبيتار تجهيزات كاملة من أحدث المعدات، والتي تشمل جهاز العرض الرقمي البانورامي، وهو عبارة عن جهاز تصوير طبي تشخيصي بالأشعة السينية يُستخدم من خارج الفم ويعرض تخطيطًا كاملًا للأسنان والعظام والفك؛ ووحدة  تحديد لقياسات الرأس بالأشعة السينية، إضافةً إلى جهاز فحص خارجي بالأشعة السينية يتيح رؤية جانبية للوجه، وهو مُصمم لتصوير الفم بأكمله بالأشعة السينية في أقل من 12 ثانية. كما يتم استخدام أحد أحدث الأجهزة الرقمية المتطورة للتصوير بالأشعة السينية لفحص وعلاج الرياضيين، حيث يوفر الجهاز صورًا تشخيصية إشعاعية داخل الفم وخارجه، مما يتيح لخبرائنا العالميين من أطباء الأسنان تحديد أي مضاعفات أخرى محتملة، والتي لا يمكن رؤيتها من خلال فحص الفم العادي.

وبالإضافة إلى ذلك، يقدم مستشفى سبيتار أحدث تقنيات تبييض الأسنان والتي أثبتت سرعتها وفاعليتها واستمراريتها لفترات طويلة.

ويوفر قسم طب الأسنان الرياضي أيضًا خدمات للمساعدة على الوقاية من تسوس الأسنان من خلال سد فراغات وفجوات الأسنان الطواحن والأضراس، والتي تكون عُرضة للبكتيريا، وذلك للمساعدة على الوقاية من الأمراض.

كما يقدم القسم مجموعة واسعة من خدمات طب الأسنان، بما في ذلك فحص الأسنان. وتتم عملية فحص الأسنان بتقييم الصحة الفموية للرياضيين من خلال فحص شامل للأنسجة الناعمة والصلبة، بما في ذلك الأشعة السينية. وهذا الإجراء يمكن أن يساعد في تحديد أي مشاكل في الأسنان غير المتناظرة، لمتابعة أي علاج يخضع له الرياضي، أو لمجرد التأكد من أن الحالة الصحية لفم الرياضي مُرضية قبل المشاركة في التدريب أو المباراة المقبلة.

ويلتزم مستشفى سبيتار كذلك بتعزيز الخدمات التعليمية في مجال طب الأسنان الرياضي والأساليب الوقائية، كما يعد أول مستشفى يوفر التعليم المستمر في صحة الفم والأسنان من خلال العديد من التدريبات العملية والمحاضرات والبرامج الداخلية والندوات، والتي تتضمن:

  • برنامج أكاديمية أسباير- والذي وضع بهدف توفير الخدمات التعليمية الخاصة بصحة الفم والأسنان لطلاب أكاديمية أسباير – منذ 2013.
  • ورشة عمل حول واقي الأسنان - قدمها أحد أطباء الأسنان المعروفين للعاملين في حقل طب الأسنان الرياضي في أبريل 2014 .
  • طرح أول حقيبة طوارئ لإصابات الأسنان في الشرق الأوسط – دورة تدريبية لأطباء سبيتار العاملين بالنوادي والاتحادات الرياضية في قطر.
  • ندوة يوم صحة الفم والأسنان - والتي عُقدت للمرة الأولى في أبريل 2015، وحضرها عدد كبير من الزائرين والمتحدثين من دولة قطر لتبادل المعرفة والخبرات.
  • إصابات الفم والوجه والفكين في ندوة الملاكمة التي أقيمت في أكتوبر 2015 خلال بطولة العالم للملاكمة في قطر – حضرها عدد من الزوار والمتحدثين من جميع أنحاء العالم (الولايات المتحدة الأمريكية، أستراليا، المملكة المتحدة ..).
  • إدارة الإصابات الفموية في الندوة الرياضية في أكتوبر 2016 – حضرها عدد  من الزوار والمتحدثين العالميين البارزين من الولايات المتحدةالأمريكية،إسبانيا،فرنسا،الكويت.
  • ورشة عمل حول حقيبة طوارئ إصابات الأسنان والتي عقدت في مايو 2017 – داخلية.
  • ندوة دور الصحة الفموية في الرياضة – أكتوبر القادم 2017.

ويمكن أن تتراوح حالات الطوارئ الخاصة بالأسنان بين الشعور بالألم والتورم، إلى فقدان الأسنان. وتحتوي حقيبة طوارىء إصابات الأسنان على العديد من الأدوية والأدوات الخاصة بتخفيف آلام الأسنان للرياضيين في الملعب، والتي تعد بمثابة حل مؤقت للرياضيين إلى أن يتمكنوا فيما بعد من زيارة مستشفى سبيتار ومقابلة طبيبهم. وقد أتيحت الفرصة لكل طبيب بالبرنامج الوطني للطب الرياضي في سبيتار لمعرفة كيفية التعامل مع أنواع مختلفة من إصابات الفم التي تحدث في الميدان وكيفية إجراء العلاج المؤقت باستخدام محتويات الحقيبة.

  • طلب موعد

  • إذا كنت رياضيا هاوياً أو محترفاً، يمكنكم حجز موعد عن طريق الموقع الإلكتروني، يرجى إحضار بطاقة الهوية القطرية أو جواز السفر

    طلب موعد

هل لديك استفسار؟