مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)
للاطلاع على آخر المبادئ التوجيهية للعودة لممارسة الرياضة خلال جائحة كوفيد 19 ، يرجى الضغط هنا

التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)

وكلاهما يوفران التصوير الأمثل والقدرة على ضمان فحص المرضى الذين يعانون من جراحات الأعضاء المزروعة بأمان، وذلك باتباع المبادئ التوجيهية لمصنعي الأعضاء المزروعة.
يتطلب تصوير العضلات والعظام الرياضية تغاير ممتاز، وضوح فائق الدقة، والقدرة على تحديد الهياكل الصغيرة. التصوير بالرنين المغناطيسي هو التصوير الأكثر دقة لتقييم اضطرابات العضلات والعظام.
تتوفر مجموعة كاملة من الفحوصات بالرنين المغناطيسي للعضلات والعظام والعمود الفقري، بما في ذلك تقنيات التصوير المتخصص للغضروف وفحوصات العمود الفقري. ويعتبر تصوير المفاصل بالرنين المغنطيسي شائعاً في الكتف والرسغ والورك والركبة ، وقد يستخدم في المفاصل الأخرى عند الحاجة.
وتُجرى دراسات القلب بالرنين المغناطيسي لتقييم بنية القلب واستبعاد الأمراض مثل اعتلال عضلة القلب. كما أن تحويل الحالات يعد أمراً شائعاً كجزء من برنامج سبيتار للفحص الشامل الرياضيين.

هل لديك استفسار؟