مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)
للاطلاع على آخر المبادئ التوجيهية للعودة لممارسة الرياضة خلال جائحة كوفيد 19 ، يرجى الضغط هنا

طب القلب الرياضي في مستشفى سبيتار

وعلى الرغم من تدني النسبة، إلا أن تكرار حدوث حالات الموت القلبي المفاجئ بين الرياضيين الشباب قد استدعت تطبيق برامج فحص منظمة بواسطة كبرى الهيئات الرياضية، بما في ذلك اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وقد أطلق مستشفى سبيتار مشروع أمراض القلب الرياضية في العام 2008، والذي يهدف إلى منح التراخيص الطبية للرياضيين الشباب قبل مشاركتهم في المنافسات الرياضية، وذلك من خلال تقييمات وفحوصات منهجية دورية من أجل رصد أي اعتلالات في القلب والأوعية الدموية قد يكون الرياضي يعاني منها من قبل، وهو ما يحد من احتمالات حدوث أي نتائج غير مرغوبة أو خسائر في الأرواح.

وبالرغم من النجاح الكبير الذي حققه تطبيق هذه الفحوصات، إلا أن أحد المخاوف الرئيسية بشأن الفحوصات القلبية للرياضيين ما زال قائمًا. فنظرًا للتغييرات القلبية الكهربية والهيكلية، فإن التحقق من مصداقية تفسيرات التخطيط الكهربي وصحتها قد يكون أمرًا بالغ الصعوبة، وذلك بسبب النشاط البدني المكثف والمنتظم، وهو ما يطلق عليه مصطلح "قلب الرياضيين"، والذي قد يتداخل أحيانًا مع الاعتلالات القلبية المتسببة غالبًا في حالات السكتة القلبية.

وتختلف هذه التغييرات وفقًا للعرق، وبفضل مشروع طب القلب الرياضي، أصبح مستشفى سبيتار الرائد الأول عالميًا في إدراك تأثيرات عرق الرياضي على التغييرات القلبية الوعائية الناتجة عن التمارين المكثفة والعادية المنتظمة، وخاصةً عند الأعراق السائدة في غرب آسيا (بما في ذلك منطقة الخليج والشرق الأوسط والمغرب وإيران وشرق آسيا).

واستنادًا إلى الخبرات النادرة التي اكتسبها مشروع أمراض القلب والأوعية الدموية في مستشفى سبيتار، فضلًا عن نجاحه في نشر التوعية في هذا الصدد، فقد نشر المستشفى أكثر من 50 مقالة في الدوريات والنشرات العلمية الدولية المتخصصة، بما في ذلك عددين خاصين بطب القلب الرياضي في الدورية البريطانية للطب الرياضي، حيث ألقت المقالتان الضوء على كيفية مساعدة الأطباء في الحد من مخاطر التفسير الخاطئ لتخطيط القلب الكهربائي (ECG)  ومخطط فحص القلب بالموجات فوق الصوتية عند الرياضيين العرب، وهو ما يقلل من حالات الاستبعاد غير الضرورية من ممارسة الرياضة.

وفي أكتوبر من العام 2014، نظم مستشفى سبيتار أول دورة خارج أوروبا وأمريكا الشمالية عن السكتة القلبية لدى الرياضيين بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الدولية، وحتى يومنا هذا تم فحص أكثر من 10 آلاف رياضي، بالإضافة إلى الفحوصات الدورية المنتظمة لأكثر من 150 رياضي مصاب بأمراض القلب.

 

 

  • طلب موعد

  • إذا كنت رياضيا هاوياً أو محترفاً، يمكنكم حجز موعد عن طريق الموقع الإلكتروني، يرجى إحضار بطاقة الهوية القطرية أو جواز السفر

    طلب موعد

هل لديك استفسار؟