مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)
للاطلاع على آخر المبادئ التوجيهية للعودة لممارسة الرياضة خلال جائحة كوفيد 19 ، يرجى الضغط هنا

برنامج سبيتار للحد من الإصابات والوقاية من الأمراض (ASPREV)

أطلق مستشفى سبيتار برنامجه الخاص بالحد من الإصابات والوقاية من الأمراض بقيادة البروفيسور روالد بار في نوفمبر من العام 2012. وبفضل هذا البرنامج الذي يستند إلى عنصرين رئيسيين مترابطين وهما البحث العلمي والتطبيق العملي، نجح مستشفى سبيتار في ابتكار برنامج بحثي مستدام وطويل الأجل عن ممارسات وآليات الحد من الإصابات والوقاية من الأمراض.

وقد تم تصميم برنامج سبيتار للحد من الإصابات والوقاية من الأمراض، انطلاقًا من مكانة سبيتار الرائدة وجهود البرنامج الوطني للطب الرياضي، وليكون بمثابة امتداد لرؤيتنا وتعزيز لمواطن قوتنا. ويهدف البرنامج إلى بناء علاقات تعاون مع الأفراد والمؤسسات والمنظمات على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي، وذلك من أجل التنفيذ العملي للأبحاث التطبيقية المستمرة والمبتكرة، والتي تم تطويرها من خلال إطار العمل والاستراتيجية طويلة الأجل لكل من الاتحاد الدولي لكرة القدم واللجنة الأولمبية الدولية.

وتستند أبحاث برنامج سبيتار للحد من الإصابات والوقاية من الأمراض في مجالات علم الأوبئة وعوامل المخاطر وآليات إصابات رياضة كرة القدم على البيانات التي يتم جمعها بشكل دوري ومنتظم من الأقسام الطبية والأبحاث السريرية المتعددة في مستشفى سبيتار، بما في ذلك برنامج التقييم الدوري لصحة اللاعبين الذي يتم سنوياً ويستهدف مجموعات أساسية من الرياضيين للتقصي عن عوامل المخاطر لأي إصابة أو مرض. يذكر أنه أصبح إلزامًا على جميع لاعبي دوري نجوم قطر الخضوع لهذا الفحص والتقييم السنوي الدوري. واعتبارًا من العام 2013 أصبح هذا الفحص يضم مجموعة واسعة من الفحوصات الطبية الإضافية والتي تغطي الجهاز العضلي الهيكلي والقلب وصحة الرئتين والأسنان وغيرها. وكان لهذا التقييم الدوري الفضل في جمع بيانات شاملة من أكثر من 559 لاعبًا منذ بداية تطبيقه في العام 2012، مما أتاح لبرنامج سبيتار للحد من الإصابات والوقاية من الأمراض النظر بشكل متعمق على مجموعة كبيرة من اللاعبين.

وعلاوة على ذلك، تم وضع برنامج رصد (FLFC) للاعبي دوري نجوم قطر، ويهتم بجمع البيانات الخاصة بالإصابات الرياضية و بيانات التعرض للإصابة، ويجري حاليًا توسيع نطاق البرنامج ليشمل أيضًا مراقبة النوم والعافية. أما الإصابات التي تحتاج إلى تصوير إشعاعي تشخيصي أو المزيد من الخدمات العلاجية الشاملة، مثل الجراحة أو إعادة التأهيل، يتم إحالتها فورًا إلى مستشفى سبيتار. وهو ما يتيح لنا مجددًا جمع المزيد من البيانات المتعمقة عن الجانب الباثولوجي لأنواع معينة من الإصابات ونتائجها. كذلك يغطي البرنامج مشاريع متعلقة بالألعاب الرياضية الدولية، بما في ذلك كرة اليد والكرة الطائرة.

ومن خلال إرساء آليات متطورة لترجمة المعارف من أجل مشاركة نتائج البحوث العلمية، يتمكن برنامج سبيتار للحد من الإصابات والوقاية من الأمراض من تطبيق استراتيجيات الحد من الإصابة والوقاية من الأمراض داخل الأندية، وذلك وفقاً لنموذج إدارة المخاطر الخاص بمركز فيفا للتقييم والأبحاث الطبية F-MARC)). هذا، بالإضافة إلى البيانات الخاصة بكل من برنامج التقييم السنوي لصحة اللاعبين وبرنامج رصد FLFC))، وهو ما يتيح لكل نادي مقارنة تجاربه وفقًا لبيانات معيارية خاصة بدوري نجوم قطر وغيره.

هذا وتتم موائمة أهداف وأنشطة برنامج سبيتار للحد من الإصابات والوقاية من الأمراض مع أهداف اللجنة الأولمبية الدولية على نحو وثيق. وتجدر الإشارة إلى أن سبيتار حصل على اعتماد اللجنة الأولمبية الدولية باعتباره مركز أبحاث للوقاية من الإصابات والحفاظ على صحة الرياضيين في نوفمبر من العام 2014.

هل لديك استفسار؟